Archive for 6 يوليو, 2010

اليوم التطوعي، عمل ورأفة وصداقة

يوليو 6, 2010

في ذلك الخميس، ربيع الأول 25 1431، اجتمع أعضاء جامعة الملك فهد في مدارس الجامعة إذ كان اللقاء والتنظيم والتنسيق وتوزيع المشاركين من طلاب وموظفين وأساتذة نحو الفرق العملية. وسرعان ما تم توزيع مئات الطلاب  نحو مجموعاتهم مع إمدادهم بما يلزهم لأعمالهم من غذاء ولباس وورق ونظام. رأس الحربة كان د. سالم الديني وضيف الشرف مدير جامعة الملك فهد معالي د. خالد السلطان.

فريق ستة عشر 16، مكون من 50 مشارك مع رئيس المجموعة ماجد لنجاوي، كان هدفه نشر السعادة في أوجه اليتامى من أطفال فقدوا سندهم. إلا أن الهدف لم يكن له أن يتم بعد خطأ في التنسيق، لكن سرعان ما تغيرت الجهود لتصب طاقة المشاركين في أطفال الأسر المحتاجة. انطلقت الحافلة إلى واجهة شاطئ الخبر وانطلقتُ وراءها متدرجا. وبعد وصولنا التقينا بأطفال كأنهم طيور تحمل قلوبا مليئة بالحب والبراءة. منهم من هم مبتسم، وآخر ضاحك، وبجانبه قاطب الوجه وآخر متأفف.

أما المتطوعون فهم في اختلاف أيضا. منهم المقتصد ومنهم سابق بالخيرات بعمله وطموحه. أذكر الطالب سعود العريفي. فقد كان يُعلم الأطفال صنع الأعمال الجميلة من لوح جميلة مشقوقة من صناديق ورقية يصنع منها النماذج على أشكال بيوتٍ ومساجدَ وغرفٍ وقوالبَ. كان المنظر كوردة في وسط الشاطئ وسعود وحوله الأطفال يتعلمون منه كيفية القص واللصق بمهارة.

لعب المشاركون مع الأطفال، وانتهت الفعاليات مع أذان المغرب وصلاتنا في وسط شاطئ الخبر في مجموعة كبيرة، إذ حمدنا الله على هذا العمل سائلينه القبول.

أسأل الله أن ييسر لي المزيد من هذه الأعمال التي تعرفت من خلالها على الكثير من الأصدقاء الفاعلين في المجتمع.

حسام

موقع الجاريات وإدارة المشروع.

يوليو 6, 2010
كما نشرت في وقت سابق، إليكم تفاصيل مشروع بناء موقع www.aljariyat.net
تقنيا، إلى من يهمه الأمر وخاصة كلية الإدارة الصناعية  و قسم نظم المعلومات الإدارية في جامعة الملك فهد من طلاب وأساتذة. إليكم ما استخدمت من تقنيات حاليا في موقعي.
سجلت اسم موقعي عن طريق شركة تسجل المواقع وتقدم خدمة الاستضافة. وهذه الشركات كثيرة ومتعددة ولست بصدد عمل دعاية لشركة معينة هنا. من الجدير بالذكر أن الاستضافة التي اشتريتها احتوت على أقل السعات من حيث مساحة التخزين وحجم وكمية المعلومات المتنقلة من وإلى الخادم. وهذا لأن الموقع جديدٌ، ولا أحتاج للتكلف الآن وخاصة أن زواره قليل.
استخدمت نظاما مفتوح المصدر لإدارة محتويات الموقع Content Management System  وهو جوملا Joomla. يمتاز هذا النظام بتعريبة تناسبنا. أضفت على الموقع نظام منتدى مفتوح المصدر وهو PHPBB لأمكن الزوار من المشاركة الفاعلة في المنتدى.  لمن لا يعرف هذه التقنيات مراجعة كتب نظم المعلومات الإدارية. لحفظ الصور، أستخدم مزود خدمة الحفظ من شركة استضافة صور مثل PhotoBucket أو Flickr ، وما زلت أبحث عن برنامج مناسب لعرض الصور. أما المقاطع المصورة فأستخدم Youtube، وبهذه الطريقة أستطيع توفير الكثير من الإمكانيات في وموقع الجاريات باستخدام أحدث التقنيات التي تجعل من إدارة الموقع أمر سهل.
هذا لا يعني أني استخدمت الأحدث، فما زلت أفكر في استخدام Vimeo وتقنيات المشاركة المفتوحة (الويكي). كما أنتظر الاقتراحات في هذا الشأن وكيفية عملها.
إداريا، وكلت بعض أقاربي وعلى رأسهم ابن أختي عبدالإله الملحم لإدارة الموقع والمنتدى ليكتسبوا المهارة من صغرهم في هذا الأمر. عبدالإله يمتاز بتصميمه الرائع وخبرته الطويلة في تجميل وتركيب الصور.
ماليا، كما ذكرت سابقا، أعتمد على البرامج المجانية المفتوحة المصدر. كما اشتريت أقل السعات التي يوفرها الخادم ولا أنوي الاستثمار في التسريق كشراء الكلمات المفتاحية أو عمل الدعايات في المواقع الأخرى، ولا أعتقد أني سأجعل الموقع يوفر مساحات إعلانية حاليا. وبخط واضح، الموقع ليس هدفه الربحية.
ربما أوافيكم بأخبار إدارة الموقع في إدخالات أخرى بإذن الله.

أسأل الله أن يكون هذا العمل مفيدا.
حسام

افتتاح موقع شبكة الجاريات

يوليو 6, 2010
بدأ الصيف.. وبدأت الإجازة.. استثمرت وقتي في بناء موقع جديد هدفه التوعية عن الجاريات.
يسألني الكثير عن طريقة مزاولة حياتي اليومية وخاصة وأنا أتنقل بجاريتي وفي بعض الأحيان بدراجتي ونادرا بسيارتي. ومع أجوبتي المتواصلة لهذه الأسئلة الكثيرة المتكررة، يُرَدُّ علي بأسئلة أخرى وأخرى لا تنتهي. جزء من هذه الأسئلة تدور حول سبب غلاء الجاريات والدراجات، والبعض يدور حول عدم فهم بعض المبادئ الأساسية في كيفية ركوب وقيادة الدراجة في الشارع، وأخريات عن فوائد ركوب الجاريات على الصحة والنفس والبدن. هدف الموقع التعريف بهذه الرياضة الممتعة والمفيدة التي يغفل عنها الكثير، مع تمكين السائل من الحصول على المعلومة بطريقة ممتعة باستخدام أنواع التقنيات المتوفرة.
رابط الموقع www.aljariyat.net
سأوافيكم بإذن الله عن سيرتي وإدارتي للموقع. ليستفيد منه أهل الاختصاص.
حسام